المقياس الحقيقي للقيادة هو بالبقاء هادئاً خلال العاصفة

المقياس الحقيقي للقيادة هو بالبقاء هادئاً خلال العاصفة
  • 30
    Apr

المقياس الحقيقي للقيادة هو بالبقاء هادئاً خلال العاصفة

<h2>المقياس الحقيقي للقيادة هو بالبقاء هادئاً خلال العاصفة</h2>
المقياس الحقيقي للقيادة هو بالبقاء هادئاً خلال العاصفة نجاح الأعمال غالبا ما يقترن مع قصص الباقين على قيد الحياة بعد صراع عنيف وقوي للابقاء على وجود شركته او مشروع عمله.

التحقق من الحساب وصولا الى السنتات القليلة الاخيرة المتبقية، في شهر واحد بعيدا عن اغلاق الأبواب أمامك يعد امرا جيدا، أو سنوات من الرداءة قبل أن يتم اختراق مذهل في فولكلور العمل المشترك.

سماع حكايات الآخرين في الانتقال من حافة الفشل والوصول الى العظمة تساعد في الحفاظ على دوافع المضطهدين، كما ان الإلهام أمر بالغ الأهمية، ولكن تلك هي الخطة، وهنا نقدم أربعة مفاتيح للادارة في الأوقات الصعبة:

هناك عبارة كثيرا ما تستخدم في اشارة الى القيادة: سرعة القائد هي سرعة الفريق، ومما لا شك فيه، فان سلوك القائد له تأثير معين، فعند قيام مؤسستك بالتجديف في المياه، فان ما يحتاجه الفريق أكثر من أي وقت مضى هو التركيز، والقادة الذين تظهر عليهم علامات الذعر أو الخوف لا تبقي فرقهم على مكانها.

يحتاج الفريق الى التزام الهدوء للتركيز، فمن الضروري أن تظهر الثقة وسلوك جمعها أمام فريقك، بغض النظر عن المشاعر التي تتدفق من خلال عروقك وتوجيه التركيز بعيدا عن الخوف بدلا من تحويلها الى جميع أنحاء الأعمال.

والقائد الذي هو في حالة عامة من الإنكار لا يعد تعزيزا لفريقه، وسيبدأ الفريق بالتهامس والتفكك، لذلك عليك إبقاء الموظفين في حلقة عندما تواجه الشركة تحديات كبيرة.

إذا كان الأشخاص المناسبين يملؤون مؤسستك، فانها سوف تحتشد وتساعدك على مواجهة التحديات، حيث ان لديهم الأفكار التي يمكن أن تساعدك، ولكنها سوف تأتي فقط في حال قدمت شرح كامل للحالة.

المفتاح هو أن لا تكون متهور في الشفافية، ولكن من الرائع تقاسم همومك فمجرد الاحتفاظ بها في صدرك لا يجدي كثيرا، القائد الحقيقي يجب عليه توجيه تركيز فريقه لمعالجة هذه المشكلة.

الفريق يحتاج إلى رؤية موحدة عندما يواجه الشدائد أكثر من أي وقت مضى، ويمكن للفريق المتحد التغلب على العقبات ولكن الفريق الذي يسوده الذعر سينهار بالتأكيد.

القادة الجيدين سوف يقومون برسم رؤية معينة لفرق عملهم ويقومون معهم بتطوير استراتيجية للوصول مرة أخرى الى القمة.

مع تقدم الخطة، والاعتراف علنا ان الفريق يسير في الاتجاه الصحيح، ولكن في المقابل قد تكون الانتصارات صغيرة، وسوف يبدأ الفريق الخاص بك برؤية الضوء على الجانب الآخر من النفق والزخم الذي يمكنهم الحصول عليه، ولا نقلل من قدرة فريق ما والهامه في تحقيق أشياء عظيمة عندما يكون لديهم رؤية واضحة.

عندما يكون العمل مستندا الى جدار ثابت ، وكرد فعل سريع والأسبقية على كل شيء آخر، فمما لا شك فيه، سيكون عليك ان تقطع الجدول الزمني الخاص وجعله اقصر.

ولكن في حين أن، وضع المكافحة الدفاعي قد يكون ضروريا على المدى القصير، ومن الأسرع ان تصل مع فريقك إلى حالة استباقية، من المحتمل أن يكون أفضل القرارات على المدى الطويل ان تلعب الدفاع طالما كان لديك لحظة لفترة أطول.

سواء كانت شركة أو تقسيم للمؤسسة الأكبر، هناك احتمالات في مرحلة ما، بان الشدائد سوف تفسد المشهد، العقبات هي جزء طبيعي من الأعمال التجارية والحياة.

مقاومة الرغبة في الشعور بالأسف على نفسك أو لعب دور اللوم، ليس لديك الوقت لذلك، فريقك يحتاجك الآن أكثر من أي وقت مضى، للحصول على التركيز تذكر أن تقوم بانشاء أفضل الفرق من المحن التي تعد أقوى بكثير للحصول عليها من خلال هذه التجربة.

المقياس الحقيقي للقيادة هو بالبقاء هادئاً خلال العاصفة

Comments are closed.

عن الشركة

قصة كفاح عاشتها شركة عربجيك منذ الربع الاخير بعام 2014 عندها بدات شركة عربجيك بتوفير خدماتها للافراد على المستوى الصغير و ما هي الا شهور قله جعلت شركة عربجيك بين يديك الان تخدم الاعمال و الافراد على السواء فيما يحتاجونه من خدمات تخص تصميم المواقع