إستراتيجية إعادة بناء سمعتك علي الإنترنت

إستراتيجية إعادة بناء سمعتك علي الإنترنت
  • 4
    Jun

إستراتيجية إعادة بناء سمعتك علي الإنترنت

إستراتيجية إعادة بناء سمعتك علي الإنترنت

إستراتيجية إعادة بناء سمعتك علي الإنترن

“عليك القيام بالعديد من الأعمال الصالحة لبناء سمعة طيبة-وخطأ واحد لتخسر ما بنيت”.

“تستغرق 20 عاماً من بناء سمعة طيبة، وخمس دقائق لخرابها”

هذه الإقتباسات المأثورة إذا فكرت بها جيدا، ستقوم بالأمور بشكل مختلف. حتى إذا حفظت هذه الاقتباسات عن ظهر قلب وحاولت أفضل ما لديك للكسب والحفاظ

على سمعة إيجابية على الانترنت، إنه يأخذ تغريدة واحدة أو استعراض سلبي لتتوقف عن تحقيق السمعة الإيجابية.

ماذا تفعل عندما يحدث ذلك؟

في معظم الحالات، سترغب في الاعتذار والقيام بخطة لمنع هذا من الحدوث مرة أخرى، ومن ناحية أخرى قد تستغرق بعض الوقت لإصلاح الضرر الذي قمت به،

ويجب أن تبدأ رؤية بعض ردود الفعل الإيجابية من محاولاتك لإصلاح خطأ خاص بك.

وخلال عملية إعادة البناء، عليك الانتباه إلى أربعة مقاييس رئيسية تمكنك من مراقبة ما فعلت وما التعديلات التي ما تزال بحاجة لها:

 

1 . مقاييس التحويل

مقاييس التحويل هي جزء أساسي من كل استراتيجية للسمعة على الانترنت، وعلى وجه الخصوص، عليك الاهتمام بمقاييس التحويل الثمانية التالية:

مصادر الحركة: يجب أن تملك زوار من مصادر متنوعة مثل الزوار المباشرين، زوار البحث وزوار المرجعيين، وفي حالة تلف سمعتك ستكون أقل عرضة للأصدقاء والأسرة في جانب عملك.
الزوار الجدد أو النادرين: كيف يتم إيجاد زوار جدد متفاعلين على موقعك الإلكتروني؟
زيارات متكررة: ماذا تفعل عند عودة الزائرين لموقعك؟ وما الذي جعلهم يعيدون النظر لموقعك الإلكتروني؟
التفاعلات لكل زيارة: مراقبة سلوك زوار الموقع حتى تتمكن من إجراء التعديلات المناسبة.
قيمة لكل زيارة: يمكنك حساب ذلك من خلال عدد الزيارات مقسومة على القيمة الإجمالية المنشأة.
تكلفة التحويل: كم تبلغ القيمة من تحويل كل زائر؟ تكلف الكثير إذا كانت لديك سمعة سيئة.
معدل التردد: هو المعدل الذي يقوم به الزوار الجدد من زيارة موقعك الإلكتروني وعلى الفور النقر بعيداً دون أن يفعل شيئاً، على سبيل المثال، هنالك شخص ما قد يزور موقع الويب الخاص بك فقط لمعرفة ما إذا كنت تعمل أو ما السلبيات لديك، ويمكن معرفة هذه المعلومات على الفور تقريباً ومن ثم ترك الموقع الإلكتروني.
الخروج من الصفحات: التعمق في تحليل تحديد مكان الخروج لزوار موقعك الإلكتروني.
ويمكنك بسهولة جمع هذه المعلومات عن طريق Google Analytics.

 

2 . النشاط على وسائل التواصل الاجتماعي

آخر مشاركة لك على موقع “فيس بوك” تعبر عن مقاييس نشاطك على مواقع التواصل الاجتماعي سواء إذا نمت أو تناقصت ، وإذا تشارك الناس بالمحتوى

الخاص بك، يمكنك الكشف عن هذه المقاييس باستخدام ” Facebook Insights” وتحليلات الصفحات الخاصة بك على “تويتر، لينكدإن”.ويمكنك أيضاً

اللجوء إلى أدوات ” Google Analytics، Buffer FollowerWonk، Klout،Cyfe و SumAll” ، القِ نظرة واحدة فاحصة على التحليلات

الخاصة بك، وعليك أن تكون قادراً على اتخاذ قرارات أكثر استنارة وتستمر لمساعدتك على إصلاح سمعتك.

.

.

3 . الاستعراضات على الانترنت

اطلع علي مواقع مثل: Yelp، Google My Business و Foursquare وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى،واهتم بمعرفة

التعليقات التي يتركها الناس عن شركتك ،هل كانت تعليقاتهم إيجابية ومشجعة ؟ أم كتبوا تعليقات سلبية ولن يتعاملوا معك مرة أخري ؟، وكذلك التصنيف

كحصولك علي نجمة واحده أو خمسة نجوم ، إنها مهمة يومية يمكن أن تكون في بعض الأحيان غير مشجعة وتارةً غاضبة، ولكنها ضرورية عند دراسة سمعتك.

ولحسن الحظ هنالك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها معرفة ما يقوله الناس عنك، والعلامة التجارية الخاصة بك عن طريق إنشاء Google Alert

واستخدام أدوات مثل Social Mention، Hootsuite، Trackur و ReviewPush.

 

4 . التكميل التلقائي من Google

عند البحث عن العلامة التجارية الخاصة بك، ما الذي يظهر؟ نأمل أن المصطلحات التي تظهر تكون الكلمات الرئيسية ذات العلامات التجارية التي ترغب بأن تكون

معروفة لأنه كلما بدأت حملة تسويقية، وفي العالم المثالي تحضر نتائج إيجابية مثل”أفضل” أو “المفضلة” ولكن ماذا لو تلقيت التكميل التلقائي سلبي مثل

“أسوأ” أو بعض الجمل الأخرى؟

اقتراحات دان فارجيليتو على محرك البحث للناس:

تملك مصطلح البحث: قم بإنشاء مواقع مصغرة تحتوي على مصطلحات البحث بحيث يمكنك تولي جزء من القصة أو معالجة القضية.
التحقق: معرفة لماذا بدأت الشروط السلبية بالظهور إذا لم تكن على بينة من أصل الفعل.
لا تلاعب بالشروط، لأنه سينتهي بك الأمر بالضرر أكثر من النفع.
مرتبة أعلى، تعزيز المحتوى الإيجابي بحيث يمكنك دفن السلبية منها.
إزالة، هذه ليست مهمة سهلة التحقيق، ولكن الإبلاغ عن التنبؤات الهجومية إلى جوجل أو المصنفة بشكل غير صحيح.
مرة أخرى إذا كنت قد أنشأت تنبيهات من جوجل أو تنظر بعناية في التحليلات الخاصة بك، سيكون لديك الوقت الأسهل في تحديد أي سلبيات مقترحة من

جوجل.

إستراتيجية إعادة بناء سمعتك علي الإنترنت

Comments are closed.

عن الشركة

قصة كفاح عاشتها شركة عربجيك منذ الربع الاخير بعام 2014 عندها بدات شركة عربجيك بتوفير خدماتها للافراد على المستوى الصغير و ما هي الا شهور قله جعلت شركة عربجيك بين يديك الان تخدم الاعمال و الافراد على السواء فيما يحتاجونه من خدمات تخص تصميم المواقع